تدهور الوضع الامني في العراق اليوم على نحو خطير

بغداد-الشرقية 9 سبتمبر: تدهور الوضع الامني في العراق اليوم على نحو خطير بانفجار سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وهجمات مسلحة بعد اسابيعَ اتسعت فيها عمليات الاغتيال والتفجيرات شملت ذروتَها اليوم محافظات بغداد صلاح الدين وكركوك والموصل والبصرة والناصرية وديالى في وقت متزامن ما اسفر عن استشهاد واصابة أكثر من مئة شخص في حصيلة أولية قابلة للزيادة وفقا لمصادر أمنية . وقالت المصادر أن أدمى الهجمات وقعت في محافظة صلاح الدين اثناء ليلة البارحة عندما هاجم مسلحون ومهاجم انتحاري بسيارة قاعدة عسكرية في قضاء الدجيل ما اسفر عن استشهاد 11 جنديا وإصابة سبعة اخرين .كما انفجرت سيارة مفخخة كانت مركونة على الطريق العام قرب روضة للأطفال وسط قضاء طوز خورماتو شرقي تكريت مستهدفة دورية للشرطة مما أسفر عن استشهاد شرطيين ومدني ، وإصابة 20 آخرين بجروح . وفي ناحية الاسحاقي جنوب تكريت استشهد العقيد ثائر إدريس  آمر أحد أفواج صلاح الدين وعنصر من حمايته وأصيب اثنان آخران بافنجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه صباح اليوم وفقا لمصدر امني .وافاد مصدر في شرطة كركوك بأن اثني عشر شخصاً بينهم شرطيان أصيبوا بتفجير مزدوج بسيارة مفخخة وعبوة ناسفة وسط المحافظة. وقال المصدر إن سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من مديرية استخبارات شرطة كركوك في منطقة طريق بغداد وسط المحافظة، أعقبها تفجير عبوة ناسفة وكان أكثر من اربعين شخصا سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار  ثلاث سيارات مفخخة في محافظة كركوك شمالي العراق اليوم الأحد  .وقال مصدر امني ، إن ثمانية اشخاص في الاقل استشهدوا واصيب اكثر من ثلاثين اخرين عندما استهدف انفجار سيارة مفخخة مركز تطوع لحماية المنشآت النفطية شمال غربي المحافظة .من جهة أخرى أصيب أربعة أشخاص بينهم شرطيان بانفجار سيارة مفخخة جنوب في الحي الصناعي بقضاء الحويجة لدى مرور دورية للشرطة .وفي ناحية الرياض جنوب غربي كركوك اصيب خمسة جنود بتفجير سيارة مفخخة استهدفت دوريتهم لدى مرور دوريتهم في الناحية اليوم الاحد .

Print Friendly