الشفافية تدعو العبادي الى الامتناع عن ارتكاب خطيئة تنسف كل ماسبق اعلانه من دعوات الاصلاح

بغداد – الشرقية 11 كانون الثاني: دعت رابطة الشفافية وهي هيئة رقابية شعبية في العراق رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الامتناع عن ارتكاب خطيئة كبرى تنسف كل ماسبق اعلانه من دعوات الاصلاح ومساع لمحاربة الفساد وقالت الرابطة ان قبول العبادي بمرشحين تنتجهم صفقات اللصوص يؤكد ان لا امل في تحقيق اصلاح حقيقي داخل الحكومة وذكرت الرابطة ان ما كشف عنه امس داخل البرلمان عن النية في اعادة توزير وزراء سابقين شكل صدمة للراي العام العراقي واكد ان حيتان الفساد تهيمن على القرار وان العبادي سيكون في تنفيذ صفقات مشبوهة وقالت الرابطة ان الحكومة بحاجة الى دماء جديدة وليس اعادة وزراء سابقين خاصة اولئك الذين عرفوا باعمال الفساد والتربح من المال العام وحصلوا على العملات خلال توليهم مناصبهم السابقة  وخاطبت الرابطة العبادي قائلة ان وزراة التجارة هي المؤتمنة على قوت الشعب فيها من يشتري المنصب بملايين الدولارات التي يوزعها على سياسيين بارزين قريبين منك او مؤثرين على قراراك وكان حريا ان تعلن الحكومة للشعب براءة ذمة الوزراء السابقين قبل ان تسيرهم الى وجهات جديدة ليكملوا اعمال السرقة وهذه المرة من الوزراة التي تؤتمن على قوتت الشعب واشارت الرابطة الى ان اعادة توزير وزراء سابقين يعطي رسالة واضحة بان مافيات الفسات هي من يملك القرار في عهد العبادي وان كل ما يقال عن الاصلاح ومحاربة الفساد هو كلام في مهب الريح.

Shafafia-logo