loader
Foto

تصاعد المطالب في العراق لانصاف الابرياء

بغداد-الشرقية 18 حزيران : عادت المطالب والدعوات من فعالياتٍ سياسية وشعبية وحقوقية في العراق لتتصاعد مجددَا من أجل اصدار العفو العام والافراج ِ الفوري عن العراقيين الأبرياء القابعين في السجون بتهم ٍ كيدية غيبتهم عن أهلهم لسنوات عدة.

سياسيون وحقوقيون عراقيون شددوا على أن المطالبة بتشريع قانون العفو العام أو حتى عند اكتمال تشريعه لا يعني إطلاق سراح المدانين باختلاس أموال الشعب الذين اكتنزوا ثروات من مشاريع وهمية وتراخيص وعقود تضخمت أثمانـها بدافع الانتفاع منها على حساب موارد الدولة، كما لا تعني المطالبة بتشريع القانون اتاحة الفرصة لبعض الجهات للعمل على استغلاله في الانتخابات المقبلة.. وبينما تتعالى الأصوات المطالبة بالإفراج عن الأبرياء، حذرت أوساط سياسية وشعبية من استغلال قانون العفو العام من قبل جهات تستهدف إخراج سياسييها المتهمين أو المدانين بسرقة المال العام والانتفاع من موارد الدولة العراقية.


أخبار

بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع رئيسِ مجموعة البنك

رحب الحزب الديمقراطي الكردستاني بمخرجات الحوار الاستراتيجي بين

توعد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي مافيات الاراضي والمتجاوزين