loader
Foto

باريس تعود إلى عروض الأزياء رغم كوفيد-19

باريس-الشرقية 27 ايلول: تعود دور الأزياء الكبيرة مثل ديور وشانيل وفويتون إلى العروض الحضورية خلال اسبوع الموضة في باريس الذي ينطلق الاثنين في خضم انتشار جائحة كوفيد-19 مع أن غالبية الماركات اختارت تقديم مجموعاتها عبر الانترنت.

بعد الموضة الرجالية والأزياء الراقية التي أُجريَت عروضها عبر الانترنت بالكامل خلال الصيف للمرة الأولى في تاريخها، سيشهد أسبوع الأزياء النسائية الجاهزة من 28 أيلول/سبتمبر إلى السادس من تشرين الأول/أكتوبر مزيجا من العروض، الحضوري منها والإلكتروني. لكنها كلها خارجة عن المألوف.

وقررت دار إيف سان لوران خلال فترة الإغلاق التخلي عن أسابيع الموضة معلنة اتباع مواعيد خاصة بها. وتغيب عن هذا الموسم أيضا دار سيلين ومديرها الفني هادي سليمان وماركة أوف وايت للأميركي فيرجيل ابلو التي تلقى رواجا في صفوف جيل الألفية. إلا أن عشرة مصممين دخلوا الرزنامة الرسمية التي تضم 84 دارا.

ويتكيف المصممون مع الوضع الصحي ويحاولون ترك بصماتهم على النسق الجديدة لعرض الأزياء خلال الجائحة. فالعروض تقام مع وضع الكمامات وعدد قليل من المدعوين مع تتبع لتطور التعليمات الصحية.

وقالت المصممة الفرنسية الشابة مارني سير لوكالة فرانس برس هذه المجموعة مرآة للأشهر الخمسة الأخيرة. أنا أعمل دائما على هذا النحو لكن العالم حولنا هو الذي تغير جذريا.

أخبار

كشف تقرير لصحيفة "التايمز" يوم الثلاثاء

عندما يُصدر القط صوت المواء، تصدر عنه كذلك اهتزازات

تتعرض هدنة في إقليم ناجورونو قرة باغ لضغوط شديدة