loader
Foto

مجلس الوزراء يصوت على يوم 10 تشرين الأول المقبل موعداً للانتخابات المبكرة

بغداد-الشرقية  19 كانون الثاني : صوت مجلس الوزراء العراقي على تحديد العاشر من تشرين الأول / اكتوبر المقبل موعدا لاجراء الانتخابات المبكرة
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء برئاسة مصطفى الكاظمي خلال جلسته التي عقدت بحضور اعضاء مفوضية الانتخابات
وافاد بيان لمجلس الوزراء بان القرار صدر بالاجماع بعد دراسة مقترح قدمته مفوضية الانتخابات ينطوي على أسباب فنية من شأنها ان تضمن نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص امام الجميع لخوض الانتخابات بحرية وعدالة
وكانت مفوضية الانتخابات في العراق اقترحت موعدا جديدا لاجراء الانتخابات في 16 تشرين الاول بدلا من السادس من حزيران / يونيو وعزت ذلك لانتهاء المدة المحددة لتسجيل التحالفات السياسية ولقلة عدد  
و اكد رئيسُ الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي باَن الشعب العراقي يستحق انتخابات مبكّرة عادلة برقابة دولية حقيقية وإجراءات نزيهة وقال ان ذلك الاستحقاق أمانة في أعناقنا  
الكاظمي قال خلالَ جلسةِ مجلس ِ الوزراء ان حكومتَه لن تُجري انتخاباتٍ عبرَ اتفاقاتٍ او تفاهماتٍ، واِشترطت ضمانَ اجراءِ انتخاباتٍ حرّة ونزيهةً وعادلة مؤكدا بان التسجيلَ البايومتري هو الطريقُ الأمثل لمنع ِ التلاعبِ بنتائج ِ الانتخابات المبكرة
واكد الكاظمي اَن حكومتَهُ كانت قادرة ً على ضمان ِ أمن ِ الانتخابات في السادس من حزيران  عبرَ خططٍ عسكرية وأمنية تم الاعدادُ لها منذ أشهر، اِلا اَن المفوضية َ اكدت في اقتراحِها الذي قدمتهُ الى مجلس ِ الوزراء بأن القضية َ ذاتُ أبعادٍ فنية وأنها حريصة ٌ على نزاهةِ الإنتخابات و على تَساوي الفُرص أمام الجميع لخوض ِ العمليةِ الانتخابية بعدالةٍ...
واشار الكاظمي الى ان الاقتراح المقدم من مفوضية الانتخابات هو أن يصار الى تمديد مواعيد الترشيح، ومنح وقت أطول لاستكمال جدول العملية الانتخابية على أكمل وجه، وهذا ليس حيادا عن مبدأ الانتخابات المبكرة، فهي قائمة على كل حال


أخبار

لم يجد شاب صيني بسيط وسيلة للتعبير عن حبه

كشف المحلل الشهير

رغم مرور عشر سنوات على الحرب في سوريا، لم يغب