الوقف السني يستنكر التصريحات المسيئة للمسيحيين

بغداد-الشرقية 29 كانون الاول: اصدر الوقف السني في العراق بيانا استنكر فيه التصريحات المسيئة المسيحيين بشأن الاحتفالات بمولد السيد المسيح عليه السلام . وقال بيان الوقف السني ان التصريحات المسيئة للأخوة المسيحيين خارجة عن المعقول والمقبول والمألوف والمعروف ولا تمثل ديوان الوقف السني بجميع منابره وأفكاره وتوجهاته في ترسيخ الوحدة الوطنية التي كان للمسيحيين السبق في وجودهم التاريخي على أرض الرافدين من خلال أبائهم الكلدان والآشوريّين . واضاف البيان أن مثل هذه التصريحات الهوجاء غير الموزونة ولا المقفاة ولا المنضبطة تعيدنا إلى خطاب الكراهية والتحريض والفتنة ورفض الآخر ، ولا تمثل التعايش المشترك بين العراقيين بجميع شرائعهم وقومياتهم وأطيافهم وطوائفهم ومذاهبهم ، عربهم وكردهم وتركمانهم . واشار البيان الى ان الوقف السني لا يستغرب خروج تصريحات من اشخاص حرّموا الاحتفال بمولد سيد الكائنات النبي محمد صلى الله عليه وسلم ونجدهم اليوم يُحرّمون الاحتفال بعيد السيد المسيح عليه السلام. وختم البيان بالتذكير أن هنالك العديد من المسميات والعناوين التي ظهرت في العراق لجهات وأفراد تدعي تمثيلها المذهبي والديني والشرعي لأهل السنّة والجماعة ، وهي تجمعات وأحزاب ومؤسسات مجتمع مدني خارجة عن الإطار الرسمي لديوان الوقف السني، وأن جميع ما يصدر عنها من بيانات وتصريحات ومواقف إنما تمثلها بشكل شخصي .

مشاركة