بغداد الحاضرة تفقد ملامحها وهويتها هل تصبح الاقل عمرانا في اليوم التالي

مشاركة