ديلي تلغراف: المسيحيون في العراق ظنوا ان الامور ستتحسن

لندن-الشرقية 13 تموز: سلطت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية في تقرير لها الضوء على اوضاع المسيحيين في العراق ، في ظل الاوضاع الامنية غير المستقرة التي يواجهها ما تبقى منهم في البلاد . وكشفت الصحيفة في تقريرها ، عن اسرار ما اسمته بالسلام الرسمي الذي يخفي بلادا ما تزال تمزقها الانقسامات الدينية والطائفية ، مشيرة الى ان المسيحيين العراقيين ظنوا ان الامور ستتحسن تدريجيا بعد هزيمة تنظيم داعش الا انها تحسنت لفترة وجيزة فقط . ووفقا لشهادات نقلتها الصحيفة من رجال دين مسيحيين ، فإن الرواية الرسمية للحكومة العراقية تقول إن مدينة الموصل والمدن المحررة الاخرى تعيش حالة سلم ، بعد هزيمة تنظيم تنظيم داعش الا ان المسيحيين ما يزالون يعانون من الاضطهاد بحسب التقرير ، مؤكدا ان من لا يتمكن من مغادرة العراق ، يُعد نفسه لمواجهة المزيد من العنف.

مشاركة