عائلات نازحة بالموصل تتعرض الى اخطار متزايدة

الموصل-الشرقية 12 حزيران : كشفت منظمة العفو الدولية عن تعرض العائلات المقيمة في مخيمات الإيواء الداخلي بمدينة الموصل الى أخطار متزايدة أهمها خطر التشرد والاستغلال الجنسي والاتجار البشري وقالت المنظمة الأممية في تقرير لها إن العوائل التي فقدت معيلها ورجالها ولم يبق سوى نسائها واطفالها هي الحلقة الأضعف في المخاطر التي تواجه النازحين داخليا حيث تتعرض هذه العائلات الى تهديد بالقتل من قبل جهات مسلحة في بعض المناطق ويتم استهدافهم على اسس مذهبية وقومية، الأمر الذي ما زال يمنع عودتهم الى مناطقهم التي تكون في الغالب مدمرة وبحسب تقرير العفو الدولية فانه في حالة اغلاق المخيمات لن تجد هذه العائلات أي حياة سوى تلك المليئة بالتشرد في الوقت الذي يتعرضن فيه الى مضايقات وعمليات ابتزاز فقط كي يستطعن البقاء في المخيمات التي توفر ملاذا آمنا مؤقتا، ومساعدات غذائية قد يصعب الحصول عليها خارج المخيمات

مشاركة