مجهولون يفتحون النار على عضو منظمة الود الناشطة سعاد العلي واحد مرافقيها

380

البصرة-الشرقية 26 ايلول: افاقت البصرةُ أمس الثلاثاء على وقع ِ حادثٍ جلل شكّل صدمة ً لابناءِ البصرة وناشطيها بعد اغتيال ِ ناشطةٍ مدنية مِن قبل مسلحين مجهولين في وضح ِ النهار. مصادرُ امنية ٌ في البصرة قالت إن مسلحين مجهولين اطلقوا النارَ على عضو ِ منظمةِ الودّ لحقوق ِ الإنسان والناشطةِ المدنية سعاد العلي واحدِ مرافقيها قربَ مطعم ِ الحسون في منطقة العباسية ما ادى الى استشهادِها ومرافقِها في الحال واشارت مصادر ُمحلية ٌ في المحافظة الى اَن عملية َ الاغتيال نفذتّها جماعاتٌ مسلحة ٌ مدعومة سياسيا، في وقتٍ حذرت رابطة ُ الحقوقيين العراقيين من تصاعدِ عملياتِ الاغتيال ضد الناشطين المدنيين عِقابا على مشاركتِهم في الاحتجاجاتِ الشعبية. وطالبت الرابطة ُ السلطاتِ في المحافظة باجراءِ تحقيق ٍ لمعرفةِ الجهاتِ التي تقفُ وراءَ هذه الجرائم وتقديمِها للعدالة.واَظهرت لقطاتٌ وثقتّها كاميراتُ المراقبة عملية َاغتيال ِ الناشطة سعاد العلي في البصرة عبرَ مسلحين راجلين هاجموا الناشطة َ ومرافِقـَها لدى وصولِها الى المركبةِ التي تُقلهُم. وتؤكد اللقطاتُ اَن الجُناة كانوا بانتظار الضحايا قربَ مركبتِهم ونفذوا الجريمة َ من جهةِ الرصيف وليس عبرَ مركبةٍ مُسرعة من جهةِ الشارع كما يَجري في محاولاتِ الاغتيال بالعادة.

مشاركة